الأربعاء 18 شعبان 1445هـ 28-فبراير-2024م
ADVERTISEMENT

جهاز قطر للاستثمار و«مبادلة» الإماراتية يواصلان الاحتفاظ بالأصول الروسية

صناديق - وكالات

يخطط اثنان من كبار صناديق الثروات المؤثرة في الشرق الأوسط للاحتفاظ بأصول روسية بمليارات الدولارات، يُنظر إليها على أنها استثمارات استراتيجية وطويلة الأجل، وفقاً لأشخاص مطلعين.

تتبنى شركة مبادلة للاستثمار في أبوظبي وجهاز قطر للاستثمار نهجاً مختلفاً عن صندوق الثروة السيادي النرويجي البالغ حجمه 1.3 تريليون دولار، والذي بدأ عملية التخلص من الأصول الروسية من محفظته.

وقال الأشخاص إن جهاز قطر للاستثمار، الذي يمتلك حوالي 19% من أسهم شركة “روسنفت” (Rosneft)، يرى أن هذا الاستثمار هو مفتاح دعم علاقة الدوحة بموسكو. على عكس شركة “بريتش بتروليوم”، التي قالت إنه ستتخلص من حصتها في الشركة الروسية، فإن الصندوق القطري لا يتعرض لضغوط لكي يبيع، وفقاً للأشخاص.

لدى “مبادلة” ما لا يقل عن 3 مليارات دولار من الانكشاف على روسيا، وفقاً لشخصين رفضا الكشف عن هويتهما لأن الأمر يتعلق بالخصوصية. وقالا إن مبادلة من غير المرجح أن تفكك شراكتها مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي، أو تتخذ خطوات قد تعرقل العلاقة، على الرغم من الركود في الأسواق الروسية.

وامتنعت مبادلة عن التعليق. ولم يكن جهاز قطر للاستثمار متاحاً على الفور للتعليق.

دول الخليج، وخاصة الإمارات العربية المتحدة، في موقف صعب فيما يتعلق بغزو روسيا لأوكرانيا. وامتنعت الإمارات، أحد أكبر حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط، عن التصويت على قرار للأمم المتحدة يدين الغزو الروسي لأوكرانيا يوم السبت. وقالت إن نتيجة التصويت كانت محتومة، وحثت على إنهاء العنف من خلال الحوار.

كشفت الإمارات العربية المتحدة عن إعادة ضبط للسياسة الخارجية في سبتمبر، قائلة إنها يجب أن تخدم مصالحها الاقتصادية كأولوية وتستهدف جذب استثمارات بقيمة 150 مليار دولار من خلال روابط أعمق مع الاقتصادات سريعة النمو.

بصرف النظر عن الاستثمار، عمقت أبوظبي العلاقات على نطاق أوسع مع موسكو في السنوات الأخيرة لموازنة علاقاتها بين القوى العالمية. كما أنها جزء من اتفاق نفطي مع منتجين خليجيين آخرين في تحالف “أوبك+” مع روسيا الذي يجتمع يوم الأربعاء، في ظل تداعيات كبيرة على أسواق الطاقة العالمية.

طوال سنوات، اتفقت مبادلة وصندوق الاستثمار المباشر الروسي على التعاون في قطاعات تشمل الذكاء الاصطناعي، والرعاية الصحية، والنقل، والخدمات اللوجستية. في العام الماضي، قال مبادلة إن الصندوق الروسي شارك في صفقته لشراء سندات قابلة للتحويل لتطبيق المراسلة “تيلغرام”، من خلال “منصة الاستثمار المشتركة بين روسيا والإمارات”.

وبعد أشهر، باعت الزوجة السابقة للملياردير الروسي، أوليج ديريباسكا 2.6% من شركة الطاقة والألمنيوم (En+Group International) لشركة مبادلة.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Notice: Undefined index: page_views_enabled in /home/sanadeq/public_html/wp-content/plugins/weglot/src/actions/front/class-front-enqueue-weglot.php on line 50