الجمعة 26 شوال 1443ﻫ 27-مايو-2022م
ADVERTISEMENT

جهود سعود بن فرحان تقود لإنشاء أول صندوق وقفي في العالم لخدمة أسر التوحد

صناديق - الرياض

منذ انتخابه رئيسًا لمجلس إدارة جمعية أسر التوحد في مايو 2019، وعد الأمير سعود بن عبدالعزيز بن فرحان آل سعود، ببذل المزيد من الجهد والعمل على تحقيق أهداف الجمعية على المديين القصير والبعيد، وهو ما تحقق بالفعل على أرض الواقع خلال السنوات القليلة الماضية وتوج بالتوقيع قبل يومين على اتفاقية لإنشاء الصندوق الوقفي الأول من نوعه في المملكة والعالم لخدمة ذوي اضطراب طيف التوحد وأسرهم.

والمعروف أن الصناديق الوقفية في المنظمات غير الربحية تعد خيارًا لاستدامة مالية طويلة الأجل، ومن هذا المنطلق جاء توقيع جمعية أسر التوحد والهيئة العامة للأوقاف اتفاقية لإنشاء أول صندوق وقفي في العالم لخدمة ذوي التوحد والذي تبدأ أصوله بمبلغ 50 مليون ريال.

ويأتي إنشاء هذا الصندوق الأول من نوعه الذي ترخصه هيئة الأوقاف تتويجًا لجهود رئيس مجلس إدارة جمعية أسر التوحد الأمير سعود بن عبدالعزيز بن فرحان آل سعود، لتمكين ذوي اضطراب طيف التوحد وأسرهم وتحسين جودة حياتهم، حيث قاد منذ توليه رئاسة الجمعية جهودًا حثيثة لدراسة وتحليل احتياجات ذوي اضطراب طيف التوحد وأسرهم ومساندتهم في تذليل الصعوبات التي يواجهونها.

أهداف الصندوق:

ويهدف الصندوق لتحقيق الأهداف التالية:

• استدامة تمويل المشاريع الخاصة بالتوحد.

• تحسين جودة الحياة لذوي اضطراب طيف التوحد وأسرهم من خلال مشاريع خدمية نوعية ذات جودة عالية.

• تجسيد التكاتف المجتمعي لمساندة ذوي اضطراب طيف التوحد وأسرهم.

:أوجه الصرف

وستركز أوجه الصرف من الصندوق بشكل أساسي على خدمة ذوي اضطراب طيف التوحد وأسرهم من خلال ما يلي:

1. مراكز الإيواء.

2. البرامج التعليمية والتأهيلية.

3. إنشاء العيادات الطبية المتخصصة وغيرها من المشاريع.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة عشر − 7 =