الأثنين 17 محرم 1444ﻫ 15-أغسطس-2022م
ADVERTISEMENT

«أندريسن هورويتز» تطلق أكبر صندوق تشفير بقيمة 4.5 مليار دولار

صناديق - وكالات

لم يردع هبوط أسعار العملات المشفرة وانهيار العملة المستقرة “تيرا دولار” مستثمري رأس المال المغامر الذين مايزالون يرون في هذا القطاع استثماراً واعداً إلى حدٍّ كبير.

وفي أحدث الأمثلة على ذلك الإصرار، قالت شركة “أندريسن هورويتز” (Andreessen Horowitz) يوم الأربعاء إنها أسست صندوقاً للعملات المشفرة بقيمة 4.5 مليار دولار، هو أكبر الصناديق في القطاع حتى الآن.

تخصص الشركة 3 مليارات دولار لاستثمارات رأس المال المغامر، و 1.5 مليار دولار للاستثمارات التأسيسية.

يُعدّ هذا الصندوق رابع أدوات الاستثمار المخصصة لقطاع التشفير لشركة “أندريسن هورويتز”، وبذلك يرتفع إجمالي استثماراتها التي تركز على الأصول الرقمية إلى 7.6 مليار دولار.

دعمت الشركة بعض أكبر الأسماء العاملة في مجال سلسلة الكتل “بلوكتشين”، بما في ذلك بورصة العملات المشفرة “كوين بيس غلوبال”، وسوق الرموز غير القابلة للاستبدال “أوبن-سي” (OpenSea)، وشركة “دابر لابس” (Dapper Labs)، مطورة سوق الرموز غير القابلة للاستبدال لاقتناء بطاقات كرة السلة (NBA Top Shot)، وشركة “سكاي مافيس” (Sky Mavis)، التي طورت لعبة الرموز غير القابلة للاستبدال “أكسي إنفينيتي” (Axie Infinity).

بهذا الصندوق، تجاوزت شركة “أندريسن هورويتز” المبادرات السابقة التي جمعت تمويلات في العام الماضي وأطلقتها شركات “تنتمي في أصولها لقطاع التشفير” وكانت من أبرز المدافعين عن هذا القطاع، التي تعتقد أنها تفهم تعقيدات سلسلة الكتل “بلوكتشين” وسياسة حوكمة الرموز فهما أفضل مقارنة مع الشركات التقليدية التي تدخل القطاع تنويعاً لاستثماراتها.

يضم هذا الفوج شركة “هاون فنتشورز” (Haun Ventures)، التي أسستها كاتي هاون، الشريكة العامة السابقة في شركة “أندريسن هورويتز”، التي جمعت 1.5 مليار دولار خصصت لاستثمارات التشفير.

صبغة تشفير

اتخذت شركة “أندريسن هورويتز” بعض الخطوات حتى تضفي عليها طابعاً تشفيرياً أكثر أصالة، مثل إطلاق ذراع للأبحاث يعمل بها كثير من خبراء الرموز المشفرة لمساعدة الشركات بمحفظتها، وإسناد حصص لها حق التصويت إلى منظمات مثل نوادي الطلاب لتخفيف تأثيرها ونفوذها.

هذه الإجراءات، علاوة على الصندوق الجديد، ربما لا تكفي لإقناع النقاد بأن “أندريسن هورويتز” تتبنى بشكل صادق المصلحة المثلى لقطاع التشفير.

رغم استثمارها في شركات ناشئة باتت الآن تشكل بعض أهم الركائز الأساسية في ذلك القطاع، فإن تأثير شركة “أندريسن هورويتز” في قطاع العملات المشفرة، ورأس المال المغامر، ثبت أنه مثير للجدل.

ضاعفت الشركة جهودها في بناء شبكة “ويب3″، التي تشير إلى نسخة لا مركزية من شبكة الإنترنت يمتلكها المستخدمون بدلاً من عمالقة التكنولوجيا.

بعض استثمارات “أندريسن هورويتز” تشمل شراء كمية كبيرة من الرموز المشفرة ترتبط بقوة تصويتية كبيرة تتعلق بكيفية إدارة مشروعات الـ”بلوكتشين”. غير أن هذه الاستثمارات أثارت شكوكاً حول إذا كانت “ويب3” شبكة لامركزية مثلما يزعم أنصارها.

وصل هذا التوتر إلى ذروته عندما تشاجر الرئيس التنفيذي لشركة “بلوك”(Block) جاك دورسي مع مارك أندريسن وكريس ديكسون من “أندريسن هورويتز”، وغرد في شهر ديسمبر قائلاً: “أنتما لا تملكان (ويب3)”، وأضاف: “صناديق رأس المال المغامر ومن يضخون رأس المال فيها هم من يملكون الشبكة، ولن تفلت أبداً من حوافزهم”.

وأسفرت المعركة عن ضغط على زر “حظر” على “تويتر” من قبل أندريسن وانتقاد لاذع من ديكسون، الذي غرد في إشارة إلى اقتباس غاندي: “في البداية يتجاهلونك، ثم يسخرون منك، ثم يحاربونك، ثم تنتصر”.

وغرد دورسي رداً على ذلك: “أنت صندوق مصمم على أن يكون إمبراطورية إعلامية لا يمكن تجاهلها.. ليس غاندي”.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.