الثلاثاء 29 ذو القعدة 1443ﻫ 28-يونيو-2022م
ADVERTISEMENT

الهند تسمح للصناديق المشتركة باستئناف الاستثمار في الخارج

صناديق – وكالات

سمح “مجلس الأوراق المالية والبورصات في الهند” للصناديق المشتركة باستئناف الاستثمار في الصناديق أو الأوراق المالية في الخارج، دون خرق السقف الإجمالي المحدد للصناعة عند سبعة مليارات دولار.

ووفقا لخطاب، قالت وكالة “بلومبيرج” للأنباء إنها اطلعت عليه ويحمل تاريخ 17 حزيران (يونيو)، طلب المجلس التنظيمي أيضا من “اتحاد الصناديق المشتركة” في الهند العمل على ضمان عدم تجاوز هذا الحد.

وكان المجلس قد طلب في كانون الثاني (يناير) من الصناديق المشتركة التوقف عن الاستثمار في الخارج، بعدما تجاوزت الصناعة سقف السبعة مليارات دولار.

ورغم أن الهند تسمح بالتدفق الحر للأموال للتجارة، فإن البنك المركزي يضع قيودا على المبالغ التي يمكن للمواطنين استثمارها في الخارج.

في سياق متصل بالبلاد، ألغت السلطات في الهند أكثر من 500 من رحلات القطارات بسبب دعوات للاحتجاج من شبان غاضبين من خطة التجنيد العسكرية التي يقولون إنها ستحرمهم من فرص العمل.

وكشفت حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي الأسبوع الماضي عن الخطة التي تهدف إلى إشراك المزيد من الأفراد في الجيش بعقود قصيرة مدتها أربعة أعوام لخفض متوسط أعمار العسكريين البالغ عددهم 1.38 مليون.

ويقول محللون إن هذه الخطة ستساعد كذلك على خفض تكاليف المعاشات التقاعدية المتزايدة.

لكن المحتجين يقولون إن ذلك سيحرمهم من فرصة عمل دائم في الجيش ومعه معاش تقاعدي مضمون ومخصصات أخرى ومكانة اجتماعية.

والتقى زعماء حزب المؤتمر المعارض بالرئيس الهندي رام نات كوفيند سعيا لسحب الخطة.

وقالوا في مذكرة رفعوها إلى الرئيس “بالنظر إلى الوضع على حدودنا، يلزم أن يكون لدينا جنود في قواتنا المسلحة شبان مدربون جيدا ومتحمسون وسعداء وراضون ومطمئنون على مستقبلهم”.

وقالت وزارة السكك الحديدية في بيان إن أكثر من 500 رحلة قطار ألغيت بسبب الدعوات إلى احتجاجات.

وفي محاولة لإنهاء الاحتجاجات، عدلت الحكومة أجزاء من الخطة لمنح فرص لمزيد من العسكريين للتقديم لوظائف في الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات بعد انتهاء خدمتهم.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 × 3 =