الأربعاء 19 محرم 1444ﻫ 17-أغسطس-2022م
ADVERTISEMENT

صندوق تحوط العملات المشفرة «ثري آروز» ينتظر التصفية بأمر من المحكمة

صناديق – وكالات

أمرت محكمة جزر فيرجن البريطانية بتصفية صندوق “ثري آروز كابيتال” (Three Arrows Capital)، وهو صندوق التحوط بالعملات المشفرة الذي يراهن بشكل كبير على كل شيء بدءاً من عملة “بتكوين” وصولاً إلى العملة المشفرة المشؤومة “لونا”، والذي استسلم لخسارة تريليوني دولار في أسواق الأصول الرقمية.

عيّنت المحكمة، التي أصدرت الأمر يوم الإثنين، شريكين في شركة الاستشارات “تينيو” (Teneo) لتولّي التصفية، وفقاً لشخص مطّلع على الأمر طلب عدم الكشف عن هويته لأن المعلومات سرية.

وأضاف الشخص أن “تينيو” ستشرف على المحادثات مع المشترين المحتملين الذين قد يكونون مهتمين بالحيازات المتبقية في “ثري آروز”، مثل العملات المشفرة، أو حصص الأسهم بالشركات الناشئة في مجال العملات المشفرة. وسيتم إنشاء موقع على شبكة الإنترنت لتحديد الدائنين واستحقاقاتهم. ويُشار إلى أن “ثري آروز” استثمرت في مجموعة من منصات التمويل اللامركزية مثل “آفي” (Aave) و”دي واي دي إكس” (dYdX)، بالإضافة إلى شركات البنية التحتية للعملات الرقمية مثل “ستاروير” (StarkWare)، وفقاً لموقعها على الإنترنت. ولم يتضح على الفور ما هي الحيازات التي ستخضع لعملية البيع.

أسدل أمر المحكمة الستار على أحد أشهر صناديق التحوط بالعملات المشفرة، والذي أسسه تشو سو، وكايل ديفيز، متداولا “كريدي سويس” (Credit Suisse) السابقين، على طاولة مطبخ شقتهما في عام 2012. حيث تضخمت ثروتهما جنباً إلى جنب مع ارتفاع سوق العملات المشفرة، وتُقدّر أصول “ثري آروز” الخاضعة للإدارة بنحو 10 مليارات دولار في مارس، وفقاً لشركة تحليلات البلوكتشين “نانسن” (Nansen). وفي أبريل، قال تشو إن الصندوق يخطط لنقل مقره الرئيسي من سنغافورة إلى دبي.

فضلاً عن ذلك أصبحت شركة “ثري آروز” رمزاً لتجاوزات الصناعة خلال موجة الصعود في العام الماضي، عندما عزّزت الشركات الرافعة المالية والتي أعاقتها مع تحول السوق. وهذا الشهر، أشارت تغريدة غامضة من تشو إلى انقلاب ثروة “ثري آروز” وتزايد المحنة، مما أدى إلى حدوث اضطراب في السوق.

قال تشو سو في تغريدة على موقع “تويتر”: نحن في طور التواصل مع الأطراف المعنية ونلتزم تماماً بحل ذلك.

الجدير بالذكر أن أزمة السيولة في الصندوق تُعدّ من بين سلسلة من الأزمات التي انتشرت في قطاع العملات المشفرة خلال فترة الانكماش التي حدثت هذا العام، بما في ذلك انهيار العملة المستقرة “تيرا دولار” (TerraUSD) وأزمات السيولة لدى المقرضين “سيليزيوس نيتورك” (Celsius Network) و”بابل فايننس” (Babel Finance). وفي الواقع، أصابت مشكلات “ثري آروز” شركات مثل وسيط العملات المشفرة “فوياجر ديجيتال“، التي قالت هذا الأسبوع إنها أصدرت إشعاراً بالتخلف عن السداد إلى “ثري آروز” بعد إخفاقها في سداد قرض بقيمة 675 مليون دولار تقريباً.

وفي وقت سابق، قالت مقرضة العملة المشفرة “بلوك فاي” (BlockFi) و”جينيسس” (Genesis) للسمسرة الرئيسية إنهما اضطرا إلى تصفية أحد نظرائهما الكبار مؤخراً، دون تسمية هذا النظير.

تأسس صندوق “ثري آروز” في جزر فيرجن البريطانية. وقد أمرت المحكمة التجارية بتصفية الشركة إذا اعتُبرت معسرة، لأنها لا تستطيع سداد ديونها. ويمكن للشركات أيضاً التصفية الطوعية، على الرغم من أن ذلك أقل شيوعاً.

نشرت شبكة سكاي نيوز أنباء أمر التصفية في وقت سابق.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.