الجمعة 21 محرم 1444ﻫ 19-أغسطس-2022م
ADVERTISEMENT

تعرف على أبرز صفقات صندوق أبوظبي السيادي في شركات التكنولوجيا الواعدة

صناديق - أبو ظبي

يبرز أحد صناديق أبوظبي السيادية بوتيرة متسارعة “كمنقذٍ” لشركات التكنولوجيا التي تحتاج بشكل ماس للتمويل، في ظلّ سوقٍ تحكمها التقلّبات.

شركة “مبادلة للاستثمار”، وهي صندوق مملوك لحكومة أبوظبي، بحجم أصول 284 مليار دولار، تتحدّى مسار انخفاض تقييمات شركات التكنولوجيا، لتتحول إلى ملاذ استثماري في القطاع الذي تبدّلت حظوظه للأسوأ بين عشيةٍ وضحاها. حيث دعم الصندوق هذا الأسبوع جولتي تمويل في كل من بنك “كلارنا بنك” (Klarna Bank) وشركة “ويفوكس” (Wefox).

تضخ “مبادلة” الأموال في الوقت الذي تستفيد حكومة أبوظبي من زيادة أسعار النفط، المدفوعة بشكلٍ أساسي بتأثيرات الحرب الأوكرانية. ويعزز الصندوق الخليجي استثماراته في الشركات التي تركز على التكنولوجيا، في الوقت الذي يبتعد المستثمرون الآخرون عنها باعتبارها أصولاً محفوفةً بالمخاطر، ومن المحتمل أن يكون سعرها مبالغاً فيه.

اقتناص الفرص

“كمستثمر طويل الأجل، نواصل استثمار رأس المال بأسلوب اقتناص الفرص عبر مجموعة من القطاعات الرئيسية”، بحسب متحدثٍ باسم مبادلة.

الصندوق قاد أحدث جولة تمويل لشركة “ويفوكس” الألمانية لتكنولوجيا التأمين، التي جمعت 400 مليون دولار وفق تقييم بلغ 4.5 مليار دولار خلال الشهر الحالي. وحلّ الصندوق أيضاً كمستثمر جديد في جولة تمويل بقيمة 800 مليون دولار لصالح “كلارنا بنك”، عملاق قطاع “اشتر الآن وادفع لاحقاً”، الذي شهد تراجعاً حادّاً في تقييمه إلى 6.7 مليار دولار، مقارنةً بذروة 45.6 مليار دولار التي وصل إليها العام الماضي.

كان أول اختراق كبير لـ”مبادلة” في قطاع التكنولوجيا عندما برزت كواحدة من الداعمين الرئيسيين لصندوق “رؤية”، التابع لمجموعة “سوفت بنك” وقيمته 100 مليار دولار، قبل بضع سنوات. وأفصح المتحدث الرسمي أن “مبادلة” تدرس الآن ما إذا كانت ستدعم راجيف ميسرا، العقل المدبر الرئيسي وراء صندوق “رؤية”، بينما يسعى لبدء صندوقه الخاص.

تعزيز المحفظة

خلال شهر مارس أيضاً، قادت “مبادلة” جولة تمويل بقيمة 768 مليون دولار لتطبيق توصيل البقالة التركي “غيتير” وفق تقييم قدره 11.8 مليار دولار. كما شارك الصندوق في جولة تمويل بنحو 300 مليون دولار لشركة المدفوعات “سبوت أون” (SpotOn)، التي جرى تقييم الشركة فيها بنحو 3.6 مليار دولار. كما قادت جولة بقيمة 100 مليون دولار لشركة التكنولوجيا المالية السويدية “جوني” (Juni) الشهر الماضي.

من بين القطاعات الرئيسية الأخرى التي ركزت عليها “مبادلة” الرعاية الصحية، التي عزز الصندوق استثماراته فيها بقوة. واتفقت شركة الاستحواذات “إي كيو تي” (EQT) و”مبادلة” على شراء شركة الشحن الطبية السويدية “إنفيروتينر” (Envirotainer) وفق تقييم للشركة يناهز 2.8 مليار يورو تقريباً خلال الشهر الماضي. كما تعاونت “مبادلة” مع شركة استثمارية أخرى هي “واربورغ بينكوس” (Warburg Pincus)، في إتمام صفقة تزيد قيمتها عن ملياري دولار لوحدة تحليلات الأدوية التابعة لشركة “إنفورما” (Informa) والتي اتُفق عليها في فبراير الماضي.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.