الأحد 9 محرم 1444ﻫ 7-أغسطس-2022م
ADVERTISEMENT

صندوق الثروة الصيني يعيد هيكلة ذراعه الاستثمارية لإدارة 1.2 تريليون دولار

صناديق - وكالات

يعمل صندوق الثروة السيادية الصيني على دمج وحدة تشرف على مليارات الدولارات في استثمارات الملكية الخاصة والبنية التحتية في عملياته الأساسية، سعياً لتعزيز الكفاءة، عقب عمليات نزوح للمواهب، وفي ظل تنامي صعوبات الاستثمار في الخارج، بحسب أشخاص مطلعين على الأمر.

جمعت شركة “تشاينا إنفستمنت”، التي تشرف على أصول تبلغ قيمتها 1.2 تريليون دولار، في الآونة الأخيرة عمليات وحدة “سي آي سي كابيتال” (CIC Capital) مع أعمالها الاستثمارية الخارجية الأساسية، وفقاً لما قاله الأشخاص، الذين طلبوا عدم الإفصاح عن أسمائهم نظراً لأن الموضوع غير معلن.

يلغي الدمج بطريقة جزئية قرار الصندوق، الذي يقع مقره في بكين، الصادر في 2015 بإنشاء الوحدة كذراع استثمارية مباشرة لتدعيم العائدات طويلة الأمد وتقديم المساعدة للشركات الصينية في التوسع بالخارج.

في حين أن مهام فرق عمل “سي آي سي كابيتال” لم يطرأ عليها تعديل إلا بقدر محدود، فإن الهيكل الجديد يعد خطوة أخرى على صعيد تبسيط العمليات. أعاد صندوق الثروة السنة الماضية هيكلة طريقة اتخاذ قراراته فيما يتعلق بالاستثمارات الدولية، وقام باستحداث لجنتين جديدتين عوضاً عن الهيئات في الوحدتين التابعيتن “سي آي سي كابيتال” و”سي آي سي إنترناشيونال” (CIC International) اللتين كانتا لديهما مسؤوليات متداخلة.

لم ترد شركة “سي آي سي” على طلب للحصول تعليق على الموضوع مرسل عبر البريد الإلكتروني.

كانت شركة “سي آي سي كابيتال” جزءاً أساسياً من مجهود رئيس مجلس الإدارة، بينغ تشون المبذول من أجل رفع الاستثمارات المباشرة والبديلة إلى نسبة 50% من محفظة الأصول الخارجية لصندوق الثروة، وهو هدف متبقي له شهور على إنجازه في إطار خطة تصل مدتها لـ5 أعوام يستمر عملها حتى نهاية سنة 2022.

قال الأشخاص إن أقسام الأعمال الأساسية في الوحدة، والتي تهتم بالاستثمارات في الملكية الخاصة ومشروعات البنية التحتية، جرى حالياً إعادة تسميتها وإعادة تنظيمها علاوة على الإدارات العاملة في نفس الأجزاء من الشركة الأوسع نطاقاً. كما جرى إعادة تسمية أو دمج وظائف مكتب إدارة المخاطر ومكتب الدعم.

أخذت شركة “سي آي سي كابيتال” على عاتقها تنفيذ استثمارات بلغت قيمتها 19.5 مليار دولار خلال 4 أعوام حتى سنة 2019، بحسب تقاريرها السنوية. تتضمن صفقاتها الأساسية شركة “تانك أند راست” (Tank & Rast)، التي تقدم خدمات على غرار محطات الوقود على الطرق السريعة الألمانية، ومحطة حاويات “كومبورت” في تركيا.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.