الجمعة 21 محرم 1444ﻫ 19-أغسطس-2022م
ADVERTISEMENT

ولي العهد خلال انطلاق أعمال قمة جدة: الاقتصاد العالمي مرتبط باستقرار أسعار الطاقة

صناديق - جدة

افتتح ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، أعمال قمة جدة للأمن والتنمية، بحضور قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون، ومصر والعراق والأردن، بالإضافة للولايات المتحدة الأمريكية.

وألقى الأمير محمد بن سلمان كلمة افتتاحية للقمة، نقل فيها تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وتمنياته بنجاح قمة جدة.

وقال ولي العهد في كلمته إن قمة جدة تعقد في وقت يشهد العالم تحديات كبيرة، ونأمل أن تواجه قمة جدة التحديات العالمية.

وقال نأمل أن تؤسس هذه القمة لعهد جديد من التعاون المشترك لتعميق الشراكة الاستراتيجية بين دولنا والولايات المتحدة الأمريكية لخدمة مصالحنا المشتركة وتعزيز الأمن والتنمية في هذه المنطقة الحيوية للعالم أجمع.

وأكد ولي العهد أن التحديات البيئية التي يواجهها العالم حالياً وعلى رأسها التغير المناخي، تقتضي التعامل معها بواقعية ومسؤولية لتحقيق التنمية المستدامة من خلال تبني نهج متوازن وذلك بالانتقال المتدرج والمسؤول نحو مصادر طاقة أكثر ديمومة، مشيراً إلى أن تبني سياسات غير واقعية لتخفيض الانبعاثات من خلال إقصاء مصادر رئيسية للطاقة، سيؤدي في السنوات القادمة إلى تضخم غير معهود وارتفاع في أسعار الطاقة وزيادة البطالة وتفاقم مشكلات اجتماعية وأمنية خطيرة.

وأضاف أن أن نمو الاقتصاد العالمي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالاستفادة من جميع مصادر الطاقة المتوفرة في العالم بما فيها الهيدروكربونية مع التحكم في انبعاثاتها من خلال التقنيات النظيفة.

وأكّد أن المملكة سبق أن أعلنت عن زيادة في طاقتها الإنتاجية إلى 13 مليون برميل.

وأشار ولي العهد إلى أن استقرار المنطقة يتطلب حلولا سياسية في سوريا وليبيا.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.