الأربعاء 4 ربيع الأول 1442AH 21-أكتوبر-2020AD

تعرف على القصة الكاملة لصندوق «البلاد للذهب»

صناديق - الرياض

يستأنف اليوم الاثنين التداول على صندوق «البلاد المتداول للمتاجرة بالذهب»، بعد قيام السوق المالية السعودية «تداول» بتعليق التداول عليه أمس لجلسة تداول واحدة، بناءً على طلب شركة «البلاد المالية» مدير الصندوق، وفقاً لأحكام قواعد الإدراج وإجراءات تعليق تداول الأوراق المالية المدرجة، تمهيداً للإعلان عن حدث يحمل تطوراً جوهرياً.

وتبدأ قصة الصندوق في 12 أبريل الماضي عندما بدأ الاكتتاب في وحدات الصندوق بسعر 10 ريالات للوحدة بحجم إجمالي 10 ملايين ريال، على أن تستمر فترة الطرح لمدة 45 يوم عمل، ويمكن لمدير الصندوق إغلاق فترة الطرح إذا تم جمع الحد الأدنى.

وفي نهاية يوم الطرح الأول، أعلنت شركة «البلاد المالية»، مدير صندوق «البلاد المتداول للمتاجرة بالذهب»عبر حسابها على «توتير»، عن أنه قد تم جمع الحد الأدنى اللازم لبدء عمليات الصندوق، وأفادت الشركة وقتها بأنه يمكن الاشتراك بالصندوق عبر شراء الوحدات بعد ادراجها في السوق المالية السعودي (تداول).

وفي يوم الثلاثاء الموافق 2 يونيو 2020 كانت السوق المالية السعودية «تداول»، على موعد مع إدراج وبدء تداول وحدات «البلاد المتداول للمتاجرة بالذهب»، كصندوق استثمار مؤشر متداول تحت الرمز 9405.

وبحسب الخطاب الذي تلقته أمس الأحد شركة «البلاد المالية»من صانع السوق، فمنذ إدراج الصندوق لوحظ إقبال كبير على تداول وحدات الصندوق المدرجة في السوق المالية السعودية، الذي أدى إلى زيادة أكثر من 20% (بناءً على سعر إغلاق يوم الخميس الموافق 4 يونيو 2020) في الفجوة السعرية بين سعر الوحدة المتداولة في السوق المالية وصافي قيمة الأصول للوحدة الواحدة والذي يعكس قيمة الموجودات الفعلية لأصول الصندوق المتمثلة بسبائك الذهب المملوكة من قبل الصندوق.

وخلال الخطاب تم التأكيد على التزام صانع السوق باللوائح والتعليمات ذات العلاقة الصادرة عن هيئة السوق المالية وشركة السوق المالية السعودية (تداول) في أداء المهام المنوطة إليه في صناعة السوق وذلك بالاستمرار بطلب إصدار وحدات صندوق «البلاد للذهب»من مدير الصندوق لعدد غير محدود من الوحدات وبشكل فوري لتمكينه من ضمان السيولة وإحلال التوازن بين سعر الوحدة المتداول وصافي قيمة الوحدة الاسترشادية (INAV) والتي يتم نشرها خلال أوقات التداول كل 15 ثانية على موقع السوق المالية وموقع مدير الصندوق أو صافي قيمة الأصول للوحدة الواحدة والتي يتم نشرها بعد كل نهاية كل يوم.

وذكر الخطاب: «بحيث يساهم إصدار العدد غير المحدود من الوحدات للصندوق بتقليل الفجوة بين سعر الوحدة المتداولة في السوق المالية وصافي قيمة الوحدة الاسترشادية وتوفير السيولة حيث إن صافي قيمة الأصول للوحدة الواحدة هو 9.80 ريال مقارنة مع 12.16 ريال للوحدة المتداولة بالسوق المالية كما هو في يوم الخميس الموافق 4 يونيو 2020».

ومن جهتها أكدت البلاد المالية، أنها قامت بإصدار وحدات جديدة بشكل يومي منذ الإدراج وهي على أتم الاستعداد لإصدار المزيد منها لتلبية طلبات صانع السوق لغرض تحقيق التوازن بين العرض والطلب والمساهمة في عملية استقرار أسعار الوحدات في السوق الثانوية.

ولفتت إلى أن سعر التداول للوحدات يتأثر بمستويات العرض والطلب، بينما قيمة صافي الأصول للوحدة (NAV)تخضع للقيمة السوقية للأصول المكونة لهذه الوحدة.

وكان صندوق «البلاد للذهب» يتداول قبل تعليق تداوله أمس الأحد عند 12.36 ريال، وسجل أعلى سعر له عند 13 ريال والأدنى عند 10.96 ريال.

وأظهر رصد أعدته «صناديق»، أن الصندوق ارتفع بنسبة 1.6%، وسط تداولات نشطة بلغت نحو 10 ملايين وحدة بقيمة 118.976 ملايين ريال موزعة على 8588 صفقة.

وارتفع بنهاية تعاملات جلسة الأربعاء الماضي، بنسبة 9.94% وسط تداولات نشطة في ثاني أيام إدراجه بالسوق السعودية، 11.6 ريال وهو أعلى سعر له أيضاً، وبلغت القيمة المتداولة 12.2 مليون ريال بعد تداول 1.13 مليون وحدة من خلال 715 صفقة.

ويعد صندوق «البلاد المتداول للمتاجرة بالذهب» الذي أطلقته شركة البلاد المالية، أول صندوق مؤشرات متداول مختص بالذهب في المنطقة.

ووافقت هيئة السوق المالية على إطلاق الصندوق ضمن سوق صناديق المؤشرات المتداولة، حيث سيتم تداول وحدات الصندوق أثناء ساعات التداول الرسمية في السوق المالية السعودية (تداول) عن طريق شركة البلاد المالية أو عن طريق أي من شركات الوساطة العاملة في السوق.

ويعتبر هذا الصندوق الأول من نوعه في المنطقة والوحيد المتداول والمتوافق مع أحكام الشريعة في العالم.

ويأتي صندوق «البلاد للذهب» كإحدى مبادرات شركة البلاد المالية لتحقيق أعلى قدر من المواءمة بين استراتيجية الشركة ومستهدفات برنامج تطوير القطاع المالي أحد برامج رؤية المملكة 2030.

ويأتي ذلك من خلال هيكلة أدوات استثمارية مبتكرة ومتنوعة تساهم في مسيرة تطوير سوق مالية متقدمة. وأضاف “تتمثل رؤيتنا في تحقيق الريادة والتميز استجابة لاحتياجات المستثمرين وفقاً لمبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية”.

ويستهدف طرح هذا المنتج المبتكر والمتوافق مع معايير اللجنة الشرعية لدى البلاد المالية المساهمة في تنويع فئة الأصول المتاحة للمستثمرين في السوق من جانب وتمكين المستثمرين بشكل عام والأفراد بشكل خاص من الاستثمار في أسواق السلع من خلال السوق السعودية.

ويستثمر الصندوق أصوله بشكل أساسي في عقود الذهب الفورية المجازة من قبل الهيئة الشرعية والمعمول بها في بورصة دبي للذهب والسلع، ويستهدف محاكاة الأسعار الفورية للذهب.

وستمكن هيكلة الصندوق والإدارة غير النشطة لأصوله المستثمرين من الانكشاف والتعرض لأسعار الذهب وبتكاليف منخفضة نسبياً وبقدر عال من الشفافية لمكونات أصول الصندوق.

ومن المتوقع أن يتميز الصندوق بقدر عالٍ من السيولة عند تداول وحداته نظراً للدور الذي سيقوم به صانع السوق والذي سيمكن المستثمرين من تداول الوحدات بشكل مستمر خلال ساعات التداول للسوق.

ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *